PHC 728X90

المؤشر الرئيسي للبورصة يهبط 1.53% بضغط من مبيعات الأجانب

رنا ممدوح

ختمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم الأربعاء على تراجع جماعي بضغط من مبيعات المؤسسات الأجنبية.

وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 1.53%، وأغلق عند مستوى 13809 نقطة.

وفقد سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، 0.98%، وأغلق عند مستوى 71.55 جنيه.

وتراجع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.89%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.99%.

وبلغ إجمالي قيمة التداولات 379.971 مليون جنيه على 165 شركة من خلال 13218 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 108 شركة مقابل ارتفاع 13 في حين لم تتغير أسعار 44.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب وسجلوا صافي بقيمة 22.370 مليون جنيه بضغط من المؤسسات التي حققت صافي مبيعات بقيمة 24.615 مليون جنيه مقابل 2.244 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 17.096 مليون جنيه بدعم من المؤسسات التي حققت صافي شراء بقيمة 19.768 مليون جنيه مقابل 2.672 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 5.274 مليون جنيه بدفع من الأفراد التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 6.309 مليون جنيه مقابل 1.034 مليون جنيه صافي بيع من المؤسسات.

واستحوذت تعاملات المصريين على نسبة 60% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 32.87 %والعرب على 7.13% بعد استبعاد الصفقات.

وهيمنت المؤسسات على 63.02% من جلسة اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 36.97 %.

وتصدر سهم الشروق الحديثة للطباعة والتغليف قائمة الأكثر انخفاضًا بنسبة 9.97%، تلاه سهم التوفيق للتأجير التمويلي بنسبة 9.16%، ثم سهم سماد مصر ايجيفرت بنسبة 8.46%.

في حين تصدر سهم بنك البركة مصر قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 7.28%، تلاه سهم البنك المصري لتنمية الصادرات بنسبة 4.76%، ثم سهم بنك قناة السويس بنسبة 2.39%.

قال محمد إسماعيل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن القوى البيعية الكثيفة للمستثمرين الأجانب دفعت مؤشرات البورصة المصرية لتعميق خسائرها خلال تعاملات اليوم الأربعاء.

ورجح أن تتحرك مؤشرات البورصة في اتجاه عرضي بين مستويات 13400-13850 نقطة.

ولفت إلى أن جميع القطاعات تأثرت سلبًا بالانخفاضات المتتالية فيما عدا قطاع الأدوية الذي لازال متماسك عند مناطق دعومة.

وفي سياق متصل، أرجع إسماعيل عبد الوهاب، محلل مالي بشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، تراجعات البورصة بتعاملات اليوم إلى زيادة القوى البيعية للأجانب على الأسهم بقيادة سهم البنك التجاري الدولي.

وأكد عبد الوهاب أن غياب المحفزات والأحداث الجوهرية المحركة للسوق عن البورصة هو مايتسبب بتسريع وتيرة الخسائر المتتالية.

ورجح أن تستمر مؤشرات البورصة المصرية بالتحرك بصورة عرضية مائلة للهبوط بنهاية جلسات الأسبوع.