PHC 728X90

جهاد أزعور: مليارا دولار من صندوق النقد لمصر بعد المراجعة الأخيرة خلال أسابيع

دعم القطاع الخاص وجلب الاستثمارات الخارجية المنتجة سبيل تمكين الاقتصاد من توليد فرص العمل

أكد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور، أن المراجعة الأخيرة للاقتصاد المصري، ضمن برنامج الصندوق، ستتم خلال الأسابيع المقبلة، وسينجم عنها صرف آخر شريحة بملياري دولار.

وقال أزعور في تصريحات نقلتها سكاي نيوز ووكالة أنباء الشرق الأوسط إن مصر ستشهد تقدما اقتصاديا في الفترة المقبلة، لافتا إلى أن رحلة الإصلاح دائما ما تكون طويلة ويجب استكمالها.

وشدد على أهمية زيادة الإنتاجية ودعم تحسين البنية التحتية التي لا تهدف فقط لتقليص التكلفة لكن إلى زيادة القدرة التنافسية للدولة وتعزيز سبل زيادة نسبة مصر من الاستثمار الأجنبي لما تملكه من فرص ليس فقط لمواطنيها ولكن للخارج.

وأضاف جهاد أزعور في مداخلة تليفزيونية لسكاي نيوز أن معدل التضخم انخفض خلال العامين الأخيرين بعد تطبيق برنامج الإصلاح من منطقة فوق 30 بالمئة إلي أقل من 14 بالمئة.

كما انخفض معدل البطالة من مستوي 12 بالمئة إلي 9 بالمئة، وصعد معدل النمو لأكثر من 5.5 بالمئة.

وعلى مستوى مرحلة ما بعد انتهاء برنامج الصندوق، أكد جهاد أزعور ضرورة الحفاظ على مسار الاستقرار الاقتصادي والمالي من جهة، ومن جهة أخرى تعميق الإصلاحات اللازمة لرفع معدلات النمو.

وأكد أن مصر تحتاج توفير نحو 700 ألف إلى مليون وظيفة سنويا، والقطاع الخاص هو القاطرة الرئيسية النمو، ودعم القطاع الخاص وجلب الاستثمارات الخارجية المنتجة، هما السبيل الفعال لتعميق الاقتصاد وتمكينه من خلق فرص العمل اللازمة للشباب.

 

 



الرابط المختصر :